يبدو أن مشاكل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع شركات التكنولوجيا الأمريكية ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام ما زالت متواصلة، وهذه المرة وجه الرئيس الأمريكي سهام نقده بشكل حاد ومباشر نحو هذه المواقع وخصوصا جوجل التي اتهمها بالتأثير في الرأي العام بشكل سلبي فيما يتعلق بصورته.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاجم في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر شركات التكنولوجية الأمريكية الكبرى وعلى رأسها شركة جوجل، حيث اتهم محركها للبحث بأنه يظهر النتائج التي تتعلق بأخبار كاذبة أو مضللة خاصة به في المقام الأول على نتائجها للبحث، وهي النتائج التي تظهر للمستخدم بعد إدخال كلمة “أخبار ترامب” على المحرك.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Google search results for “Trump News” shows only the viewing/reporting of Fake News Media. In other words, they have it RIGGED, for me & others, so that almost all stories & news is BAD. Fake CNN is prominent. Republican/Conservative & Fair Media is shut out. Illegal? 96% of….

واتهم دونالد ترامب جوجل وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع بإخفاء الأخبار الجيدة التي تتعلق به، حيث يتم إخفاء الأخبار الصادرة عن وسائل الإعلام الجمهورية والمحافظة مقابل الترويج للمعلومات والأخبار التي تنشرها وسائل الإعلام اليسارية، وهو ما اعتبره أمرا غير قانوني حيث أشار إلى أن جوجل تقوم بقمع الأصوات المحافظة.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Google search results for “Trump News” shows only the viewing/reporting of Fake News Media. In other words, they have it RIGGED, for me & others, so that almost all stories & news is BAD. Fake CNN is prominent. Republican/Conservative & Fair Media is shut out. Illegal? 96% of….

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

….results on “Trump News” are from National Left-Wing Media, very dangerous. Google & others are suppressing voices of Conservatives and hiding information and news that is good. They are controlling what we can & cannot see. This is a very serious situation-will be addressed!

وفي الوقت الذي لم تعلق فيه كل من فيسبوك وتويتر على هذه الاتهامات الصادرة عن أقوى رئيس في العالم، فإن جوجل ردت على كلام ترامب بالتأكيد أن نتائج البحث على محركها لا تخدم أي أجندة أو إيديولوجية أو توجه سياسي، وأنه حينما يقوم المستخدم بإدخال كلمة ما فإن الشركة تحرص على تقديم أكثر النتائج شيوعا في ثواني، كما أشارت جوجل أنها تعمل سنويا على تحسين خوارزمية البحث في محركها.

التصنيفات: أخبار

ضع رأيك هنا