قبل أيام قليلة أوقفت مايكروسوفت وقف تحديثها الجديد “ويندوز 10 1809” وذلك بعد فترة قصيرة من إطلاقه ابتداء من 2 أكتوبر الماضي وذلك بعد شكاوى كثيرة من عدد من المستخدمين الذين تسبب لهم الانتقال نحو التحديث الجديد في فقدان عدد من ملفاتهم المحفوظة في الحواسيب.

وكانت مايكروسوفت بدأت بتعميم التحديث الجديد في 2 أكتوبر الماضي، لكن عددا من المستخدمين ممن حصلوا على التحديث الجديد أشاروا إلى أنه تسبب في مشاكل تقنية من قبيل حذف بعض الملفات الشخصية الخاصة بهؤلاء المستخدمين، حيث انتشرت الشكاوى بهذا الشأن على المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، ولم تكن لخطوة العودة عن هذه التحديثات أي فائدة في استرجاع الملفات المحذوفة، وهو الأمر الذي دفع شركة مايكروسوفت لوقف توظيف التحديث لدى باقي المستخدمين إلى غاية اكتشاف المشكل بدقة وحله.

مايكروسوفت قررت من جديد إطلاق التحديث “ويندوز 10 1809” بعد أن أصلحت المشكل الذي تسبب في ضياع ملفات المستخدمين، ووضعت مايكروسوفت النسخة الجديدة من التحديث على القنوات الخاصة بالمجربين، قبل أن تبدأ بتوظيفها على نظاق واسع بعد اختبارها بشكل جيد لتفادي أي مشكل.

التصنيفات: أخبار

ضع رأيك هنا