Site Loader

يبدو أن إعلان الشركة الصينية هواوي عن نظامها التشغيلي الجديد HarmonyOS في هذا التوقيت جاء في صالحها، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي يوم الجمعة الماضية أن الولايات المتحدة لن تتعامل مع هواوي، ووفقًا لجريدة بلومبيرج فإن الولايات المتحدة ستعمل على تعليق نظام الترخيص الذي سمحت به لشركاتها لتتمكن من التعامل مع الشركة الصينية.

أكد ترامب في المتؤتمر على أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تمارس أعمالًا تجارية مع هواوي، وهذا لا يعني أنها لن توافق على إجراء بعض الصقفات التجارية المحدودة بإرادتها.

وفقًا لبلومبيرج، فإن حوالي 50 شركة أمريكية كانت قد تقدمت بالفعل بطلبات الحصول على ترخيص للعمل مع هواوي طوال فترة الحظر، وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس، أن هذه الطلبات ستظل معلقة.

أما عن الأسباب المؤدية لهذا القرار، فمن المحتمل أن هذا القرار جاء ردًا على الأخبار التي تشير إلى توقف الصين عن شراء السلع الزراعية من الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن هواوي لا علاقة لها بالأمر، إلا أن ترامب يستخدمها كورقة ضغط على الحكومة الصينية في الحرب التجارية الدائرة بين البلدين.

بدأت القصة في مايو الماضي عندما وضع الشركة الصينية على قائمة الكيانات المحظورة بالولايات المتحدة، وهو ما يقيد جميع الشركات الأمريكية من العمل مع هواوي، فأصبحت علاقاتها التجارية مع كوالكوم وجوجل ARM في مهب الريح، وذلك حتى أعلنت مرة أخرى عن تخفيف الحظر من خلال السماح لبعض الشركات الأمريكية بالتعامل معها بعد الحصول على ترخيص بذلك من الإدارة الأمريكية.

لكن بعد تصريحات ترامب الأخيرة بتعليق التراخيص، يبدو أننا عدنا من حيث بدأنا في مايو الماضي، حيث تم فرض الحظر الشامل على الشركة بدون استثناءات.