Site Loader

تخلي إنتل عن قطاعها لصناعة مودمات الجيل الخامس للهواتف الذكية لم يعني تخليها عن صناعة مودمات الجيل الخامس ككل، فهي قد عبرت سابقاً على أنها ستضع ثقلها لجلب مودمات الجيل الخامس لأجهزة الحاسوب.

وفي سبيل الوصول للهدف قامت عملاق الرقاقات ومعالجات الحواسيب بالتعاون مع شركة ميدياتيك لإنتاج مودمات الجيل الخامس للحواسيب المكتبية واللابتوبات، حيث ستتوزع الأدوار على كلتا الشركتين بقيام ميدياتيك بتطوير وإرساء قواعد عمل الرقاقات فيما ستعمل إنتل على إيجاد الحلول والتصماميم والدعم اللازم لتضمين الرقاقات في الأجهزة.

فيما من المتوقع أن يكون أوg نتاج لهذا العمل المشترك بين الشركتين في عام 2021 مع العلم أنهما تعملان مع شركة Fibocom لإنتاج العناصر والموصلات الأساسية لرقاقات الجيل الخامس المنبية لنظام لإنتل.

وبالنظر للشراكة يمكن رؤية انعكاسها على كلا الطرفين بشكل إيجابي فإنتل تود استغلال تقنيات الجيل الخامس والاستفادة قدر الإمكان من هذا المجال بتوفير خيارات أكبر في حواسيبها وأجهزتها في السوق، بينما ميدياتيك فهي تود توسيع مجالات أعمالها وطموحاتها حيث تبدو شراكتها مع إنتل دافع قوي لها لخوض تجارب أخرى في العالم التقني.

مع عدم تجاهل أن شركة كوالكوم تقدم أداءً ممتازاً في مودمات الجيل الخامس حيث اختبرت مؤخراً لابتوب مدعم بمودم الجيل الخامس من تصنيعها، مما يزيد الضغط على المنافسين بطبيعة الحال وربما كان سبباً رئيسياً لإبرام إنتل وميدياتيك هذه الشراكة للبقاء على نفس المستوى من المنافسة في السوق وإن اختلفت التخصصات فيما بينهم قليلاً.

المصدر