Site Loader

أعلنت شركة أوبر عن نتائجها المالية للربع الرابع والأخير من عام 2019 أمس الخميس بصافي خسارة 1.1 مليار دولار.

وكانت خسارة الشركة في الربع الثالت مساوية تقريباً لخسارتها الأخيرة بمبلغ 1.2 مليار دولار ليكون مجموع خسارة العام الماضي 8.5 مليار دولار عند إضافة نتائج الخسارة الربع المالي الثاني التي كانت  5.2 مليار دولار.

ووضحت الشركة إلى 243 مليون دولار من صافي خسارتها في ربعها الأخير كانت مبنية على نفقات التعويض القائمة على الأسهم، في الوقت الذي كانت فيه إيراداتها خلال الثلاثة شهور الأخيرة من العام المالي 4.1 مليار دولار.

بينما كان مجموع ما جنته الشركة من العملاء قبل دفع أي رسوم مترتبة بما فيه نسبة السائقين على الرحلات هو 18.1 مليار دولار بنمو سنوي وصل 28%.

وتعاني شركة أوبر حالياً من ضعوطات كبيرة من المستثمرين نظراً لحجم الخسارة  اللاحق بها منذ فترة ليس بالقصيرة ونخص بالذكر هنا الفترة اللاحقة بطرح أسهمها للاكتتاب العام، حيث أنها مطالبة بتوضيح خططتها لمعاودة تحقيق الأرباح من الجديد.

وعلى غرار الخسائر المالية تعاني الشركة أيضاً على المستوى القانوني في مناطق عملياتها في عدة دول ومنها الولايات المتحدة والقضايا العالقة حول عقود السائقين وحقوقهم؛ بالإضافة لخسارتها رخص العمل في العاصمة البريطانية لندن وسحبها من قبل هيئة النقل في المدينة بداعي فشل الشركة في إدارة عملياتها عبر التطبيق بما يتوافق مع القانون.

وعلقت أوبر على هذه النتائج بأن العام القادم 2021 سيكون بمثابة أول عام للربح  في رسالة قام بتوجيها دارا خسروشاهي المدير التنفيذي للشركة أثناء اجتماع للمستثمرين؛ منوهاً إلى أنه تحدى الموظفين لتقليص الجدول الزمني لتحقيق هذا الهدف في الربع الأخير من العام الجاري.

المصدر