Site Loader
أمازون تشطب أكثر من 3000 تاجر من منصتها بسبب استغلال ظرفية فيروس كورونا لرفع الأسعار

تواصل عملاق التجارة الإلكترونية منصة أمازون حربها على الأساليب غير المشروعة التي يقوم بها بعض التجار و الذين يستغلون الظرفية الخاصة التي يمر عبرها العالم بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، و ذلك من أجل الرفع من أثمان بعض السلع بشكل مبالغ فيه.
وكانت شركة أمازون أوقفت بيع مليون منتج على متجرها الإلكتروني و ذلك فقط خلال الأسابيع القليلة الماضية، أي منذ ظهور و تفشي الفيروس، و السبب في ذلك هو أن هذه المنتوجات التابعة لاطراف ثالثة على منصة أمازون تدعي أن منتوجاتها تشفي من هذا الفيروس، أو تقدم منتجاتها كسبل للوقاية منه أو عدم انتشاره، و هي كلها ادعاءات من أجل تسويق هذه المنتجات ما يعد شيئا مخالفا لسياسة أمازون، كما أنها قامت بحذف عشرات الآف العروض لبائعين على المنصة خصوصا ما يتعلق بمنتوجات كالكمامات و غيرها، ويعود ذلك إلى رفع الباعة لأثمان هذه المنتجات، لتصل في بعض الأحيان إلى ثلاث مرات أكثر من الثمن الأصلي للمنتوج.

و مواصلة منها لسياستها في محاربة هذا النوع من التلاعب، أعلنت أمازون أنها قامت بحظر حسابات 3900 تاجر على منصة marketplace و هو ما يتوافق مع قرابة نصف مليون منتوج، و يعود قرار أمازون إلى قيام هؤلاء التجار برفع أثمان السلع في محاولة لاستغلال الظرفية الحالية التي يمر منها العالم.