Site Loader

إيريك شميدت أحد أهم الشخصيات التي استلمت إدارة شركة جوجل وحولتها إلى العملاق التقني الذي نعرفه اليوم، غادر إيريك شميدت منصبه في الشركة بعد خدمة استمرت 19 عاماً.

بحسب المصادر فإن شميدت غادر جوجل منذ فبراير الماضي من منصبه كمستشار تقني للشركة. ولامعلومات مؤكدة بعد حول سبب مغادرة الشركة، إلا أنه يتزامن مع زيادة توجهه لتقديم الاستشارات التقنية للشركات العاملة في القطاع العسكري.

غادر شميدت منصب المدير التنفيذي للشركة في عام 2011 الذي خدم فيه عشرة أعوام، وبعدها انسحب من منصب رئيس مجلس إدارة الشركة عام 2017، قبل أن يغادر المجلس نهائياً في 2019 ويكتفي بالعمل كمستشار تقني، والآن قطع أية علاقة مع الشركة.

شهدت جوجل خلال حقبة إدارة شميدت التحول من شركة تقنية متخصصة في خدمات البحث، إلى شركة أوسع تشمل خدماتها البريد الإلكتروني والهواتف الذكية لتصل إلى جوجل التي نعرفها اليوم.

وتميزت فترة شميدت بالانتقادات المكثفة لاسيما فيما يتعلق بالخصوصية وكان يكرر دائماً أنه ليس عليك أن تخاف من شيء ما لم يكن لديك ما تخفيه.

كان شميدت يتوقع مستقبلاً قوياً للذكاء الاصطناعي، لكن توقعاته لم تنجح دائماً، حيث كان يرى توجه الشركات المصنعة لأجهزة التلفاز لاعتماد تلفاز جوجل.

يعتبر شميدت المدير التنفيذي الثاني الذي استلم دفة القيادة في جوجل خلال الفترة الأهم لنمو الشركة، كما استلم مجلس الإدارة لسبعة أعوام. والآن سيتوجه أكثر للأعمال الخيرية حيث يساعد الأشخاص الاستثنائيين على رفع إمكانياتهم من خلال التعاون معاً في المجالات التقنية والعلمية بحيث يقدم لهم التمويل اللازم.

 المصدرالمصدر