Site Loader

أصدرت مايكروسوفت تحديثًا جديدًا لنظام التشغيل ويندوز 10 يقوم بتبديل متصفح الويب (إيدج) إلى إصدار (Chromium) الجديد، سواءً كنت تريده أم لا، لكن يبدو أن هذا التحديث يتسبب أيضًا في تشغيل بعض أجهزة الحاسب بشكل أبطأ.

يعد تحديث ويندوز 10 (KB4559309) تحديثًا تلقائيًا. وكما تفيد أحدث تقارير ويندوز، يشكو بعض الأشخاص من أنه بعد تثبيت التحديث تستغرق أجهزة الحاسب الخاصة بهم وقتًا أطول للتشغيل في ويندوز 10.

كما لو أن ذلك لم يكن مزعجًا بما فيه الكفاية، هناك أيضًا تقارير تفيد بأنه بمجرد بدء تشغيل جهاز الحاسب فإنه يستمر في الأداء ببطء، حيث تستغرق التطبيقات وصفحات الويب وقتًا أطول في التحميل، ويبدو أن الألعاب تسير بشكل أسوأ بعد التحديث.

في حين أن هذا يؤثر فقط على بعض أجهزة الحاسب مع تثبيت التحديث، فنحن لا نعرف حاليًا مدى انتشار هذه المشكلة، فإذا لاحظت أن أداء جهاز الحاسب الخاص بك أصبح سيئًا بشكل مفاجئ، فتحقق لمعرفة كون هذا التحديث مثبتًا أم لا، وإذا كان الأمر كذلك فقد يكون هذا هو السبب.

كيفية حل المشكلة:

كما يوضح (Windows Latest)، يمكنك عادةً إصلاح المشكلات التي قدمتها تحديثات ويندوز 10 عن طريق إلغاء تثبيت التحديث الخاطئ. ومع ذلك، وبشكل مزعج إلى حد ما، لا يمكنك القيام بذلك مع التحديث (KB4559309).

بدلاً من ذلك، ستحتاج إلى استخدام ميزة (استعادة النظام) لإعادة جهاز الحاسب الخاص بك إلى حالته قبل تثبيت التحديث. لكن لا تقلق، لأن هذا لا يعني أنك ستفقد أي ملفات أو بيانات.

المصدر : https://aitnews.com