Site Loader

الجميع عرضة لمواجهة التهديدات الرقمية من مجرمي الإنترنت، لكن في الوقت نفسه نجد أن هذه التهديدات ليست متساوية للجميع، حيث من المرجح أن يواجه الشخص العادي تهديدات أقل، وتتمحور غالبًا حول سرقة بيانات بطاقة الائتمان أو التحكم في الحسابات بغرض الابتزاز، بعكس المديرين التنفيذين في الشركات الكبرى الذين يكونون هدفًا لسرقة أسرار الشركات التي يمثلونها.

كيف تواجه التهديدات الرقمية التي تستهدف حساباتك الإلكترونية؟

أولًا: وجود سلوك غير عادي في أحد حساباتك:

أوضح علامة على اختراق أحد حساباتك الإلكترونية هي عندما تجد شيئًا ما قد تغير، مثل: عدم التمكن من الوصول إلى حسابك باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور المعتادين، أو ربما تكون هناك عمليات شراء مريبة قد اُجريت عبر أحد حساباتك المصرفية.

ومع ذلك، قد تكون هناك علامات تحذيرية قبل اختراق أي من حساباتك، حيث قد يصلك إشعار في هاتفك، أورسائل بريدك الإلكتروني تنبهك إلى محاولات الوصول إلى حسابك، وسيكون هذا عادة إذا حاول شخص ما تسجيل الدخول إلى حسابك وفشل، كما يمكن أن تصل إليك أيضًا إشعارات عندما ينجح شخص ما في ما تسجيل الدخول إلى حسابك من موقع جغرافي آخر أو متصفح ويب مختلف عن الذي تستخدمه.

ومن ثم للحيلولة دون تمكن المخترق من السيطرة على حسابك، لا تتجاهل مثل هذه الرسائل بل قم بتغيير كلمة المرور بأخرى قوية ومعقدة بمجرد أن تصلك مثل هذه الإشعارات، كما يمكنك التسجيل في إحدى الخدمات التي تنبهك عن خروقات البيانات التي تحدث للمواقع التي تستخدمها بصورة متكررة.

ثانيًا: كيفية استعادة السيطرة مرة أخرى:

بمجرد أن تعرف أن حسابك قد اُخترق، يجب عليك تنبيه جهات الاتصال الخاصة بك بأي وسيلة أخرى، وذلك للانتباه جيدًا في حالة وصول رسائل لهم من حسابك غريبة، وتحذيرهم من الضغط على أي روابط تُرسَل من حسابك؛ لأن هذه قد تكون محاولات لاختراق حساباتهم.

يجب عليك بعد ذلك الاتصال بالشركة التي تمتلك حسابك المخترق، حيث سيكون لكل شركة سياساتها وإجراءاتها، وخطوات الاسترداد الخاصة بها عندما يتعلق الأمر بالحسابات المخترَقة، فخطوات استرداد حساب فيسبوك، تختلف عن خطوات استرداد حساب جوجل، كما تختلف عن خطوات استرداد حساب نتفليكس.

بعد استرداد الحساب؛ يجب التأكد من تحديث جميع التطبيقات والبرامج التي تستخدمها، سواء في الهاتف أو الحاسوب، كما أن هناك بعض الإجراءات الأخرى التي يجب أن تقوم بها في الحساب بعد استرداده؛ مثل: التحقق من إعدادات الحساب للتأكد من عدم التلاعب بها، فعلى سبيل المثال: ربما تم تشغيل إعداد لإعادة توجيه جميع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك إلى حساب آخر.

ثالثًا: تأمين كل شيء:

أفضل طريقة لتقليل فرص التعرض للهجمات الرقمية هو تقليل المعلومات التي تنشرها عبر حساباتك المختلفة، خاصة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كلما قلّت المعلومات الشخصية التي تنشرها قلَّ احتمال تعرضك للخطر.

إذا اُخترق حساب واحد خاص بك، فهذا دافع قوي للتحقق من الحسابات الأخرى التي تستخدمها عبر الإنترنت، وتأمينها، مثل: تحديث كلمات المرور، والتحقق من إعدادات الأمان، وتفعيل ميزة المصادقة الثنائية التي تُعتبر من أكثر الطرق فاعلية لتأمين حساباتك المختلفة.

المصدر : https://aitnews.com