Site Loader

قال الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك في مقابلة حرة مع كاتب العمود لدى صحيفة نيويورك تايمز (مورين داو): إن رسائله المباشرة في تويتر تتكون في الغالب من صور هزلية، وإنه ليس قلقًا جدًا بشأن اختراقها.

وكان حساب ماسك واحدًا من بين أكثر من مئة حساب رفيعة المستوى في تويتر، اختُرقت في عملية احتيال للعملة الرقمية البيتكوين في 15 تموز/ يوليو الجاري. وقالت تويتر في وقت سابق: إن المهاجمين قد يكونون تمكنوا من تنزيل الرسائل المباشرة الخاصة، والمعلومات الشخصية لبعض الشخصيات في هذه العملية، ومع ذلك، فقد أكّدت تويتر أن تلك الحسابات ليست من الحسابات الموثوقة، مثل حساب ماسك.

وقال ماسك: “لست قلقًا بشأن نشر الرسائل المباشرة الخاصة بي”. وأضاف: “أعني، أنه ربما يمكننا أن ننتقي قسمًا من الرسائل المباشرة الخاصة بي التي تبدو سيئة خارج السياق، ولكن الرسائل المباشرة تتكوّن في معظمها من الصور الهزلية”.

وتطرّق ماسك في المقابلة إلى جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19، وقال: “أعتقد أن حقيقة Covid هي أنه خطر إن كنت مسنًا أو لديك أمراض أخرى”. وأضاف: “أرى أنه من المنطقي تمامًا أن يكون هناك حالات للإغلاق الكامل إن كنت عرضة للإصابة، لكنني لا أعتقد أنه من المنطقي أن يكون هناك إغلاق ما لم تكن عرضةً للإصابة”.

يُشار إلى أن المقابلة تناولت العديد من الأسئلة، مثل: شركة الفضاء (سبيس إكس) SpaceX، وشركة صناعة السيارات الكهربائية (تيسلا) Tesla، كما سئل عن فيسبوك، والذكاء الاصطناعي، وتويتر، وكذلك مهاجمته لشركة أمازون، ودعوته إلى تفكيكها بسبب كتاب.

وكان ماسك قد غرّد في شهر حزيران/ يونيو قائلًا: إنه يعتقد بأن الوقت قد حان لتفكيك شركة أمازون. وجاءت تغريدته بعد أن نشر الكاتب (أليكس بيرنسون) تغريدة فيها لقطة للشاشة تُظهر أن أمازون لم توافق على كتابه القادم عن فيروس (كوفيد-19)؛ لأنه لا يتوافق مع إرشادات البيع الخاص بها. وكان بيرينسون أحد المنتقدين لفرض الإغلاق بسبب الفيروس، وصرح بأنه يعتقد بأن مخاطر المرض أقل بكثير مما يُبلغ عنه، خاصةً بالنسبة للشباب.

المصدر : https://aitnews.com