Site Loader

تتمتع شركة جوجل بفرصة أفضل من شركة آبل في هزيمة شركة (إبيك جيمز) Epic Games المصنّعة للعبة الفيديو الشهيرة (فورتنايت) Fortnite؛ في المحكمة بسبب مزاعمها بأن الشركتين انتهكتا قوانين مكافحة الاحتكار.

ورفعت Epic دعوى قضائية ضد آبل وجوجل على نحو منفصل في محكمة محلية بالولايات المتحدة يوم الخميس، متهمةً الشركتين باستخدام هيمنتهما لفرض رسوم “باهظة” على مطوري التطبيقات بنسبة 30٪ على المبيعات، وفرض قيود أخرى تفيد أعمالهم التجارية.

وتأتي جميع الهواتف الذكية في العالم تقريبًا خارج الأسواق المقيدة، مثل: الصين، إما مع متجر (جوجل بلاي) Google Play أو متجر التطبيقات (آب ستور) App Store من آبل. ولكن إثبات أن قواعد متجر (جوجل بلاي) تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار قد يكون أكثر صعوبة مما هو عليه مع متجر التطبيقات.

وبينما تطلب آبل تثبيت جميع التطبيقات من خلال متجر التطبيقات (آب ستور)، تسمح جوجل بمثل هذا التثبيت من خلال العديد من متاجر التطبيقات المختلفة، وذلك في أحد الاختلافات الرئيسية العديدة في السياسة، التي يمكن أن تساعدها في التغلب على مزاعم السلوك المانع للمنافسة.

وتشجع الشركة صانعي الهواتف على تعيين متجر (جوجل بلاي) على أنه المتجر الافتراضي، كما تنشئ حواجز أمان عندما يحاول المستخدمون التنزيل من بعض الخيارات الأخرى.

وقال أشخاص مطلعون على الأمر لوكالة رويترز: إن هذه الممارسات تخضع للتدقيق من جانب المدّعين العامين للولايات المتحدة. وقال (نيكولاس إيكونوميديس) – أستاذ الاقتصاد بجامعة نيويورك الذي يدرس الأسواق الإلكترونية: إن البدائل موجودة في النهاية.

وقال المتحدث باسم جوجل (دان جاكسون): إن معظم هواتف أندرويد تُباع مع تثبيت العديد من متاجر التطبيقات. وأضاف أن متجر (جوجل بلاي)؛ على عكس (آب ستور)، سمح للمستخدمين بالوصول إلى التطبيقات المدفوعة في مكان آخر، وذلك دون مطالبة المطورين بتضمين خيار الشراء داخل التطبيق للعملاء الجدد المحتملين الذين يخضعون لرسوم 30٪.

وتسمح الشركة أيضًا للتطبيقات بتشجيع العملاء على إجراء عمليات شراء خارج التطبيق لتجنب الرسوم.

المصدر : https://aitnews.com