ذكرت تقارير إعلامية أمريكية أن عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقلوا ما يصل إلى 14شخصا يشتبه بانتمائهم لعصابة القراصنة “أنونيموس” سيئة السمعة، بحسب تقرير لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الأربعاء.

وكان من بين آخر ضحايا المجموعة شركة مونسانتو، وقسم السلامة العامة بولاية أريزنا ومدينة أورلاندو وشركات “سوني” و”ماستر كارد” و”فيزا” و”باي بال”، إضافة الى مواقع حكومية في مصر وتركيا وتونس.

ورفض المكتب التعليق على التقارير التي نشرتها شبكات “سي بي اس نيوز”و”فوكس نيوز” والتي ذكرت أن الاعتقالات تمت في نيويورك ونيوجيرسي وفلوريدا وكاليفورنيا.

وجاءت عمليات الاعتقال أمس الثلاثاء بعد مرور يوم على قيام المجموعة وحليفتها “لولزسيك” بالقرصنة على الموقع الإلكتروني الخاص بصحيفة “ذا صن” البريطانية.

وتعهد القراصنة بالكشف عن مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني التي تخص مالك الصحيفة روبرت مردوخ.

وواجه مردوخ أمس الثلاثاء أمس لجنة بمجلس العموم البريطاني حول علاقته بفضيحة التنصت التي تورطت بها صحيفة “نيوز اوف ذا وورلد”، والتي تم إغلاقها الأسبوع الماضي.

يرتبط اسم المجموعة بالعديد من هجمات قطع الخدمات التي أدت الى تعطل مواقع إلكترونية من خلال إرسال سيل من الأسئلة من خلال شبكة من أجهزة الكمبيوتر المختطفة

Alarabiya.

ضع رأيك هنا