التكنولوجيا تعيد تشكيل حياتنا ” .. بهذه العبارة انطلقت فعاليات اليوم الأول من برنامج المخيم الصيفي الذي يهدف لتأسيس نحو عشرة شركات كبرى في مجالات مختلفة، برعاية جمعية عصر العلم التابعة للدكتور أحمد زويل، الحاصل على جائزة نوبل، ومركز الإبداع التكنولوجي التابع لوزارة الاتصالات، وجمعية ” techwadi ” الأمريكية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي استضافته الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة، صباح السبت، بحضور ممثلي عن شركات جوجل وميكروسوفت ونوكيا، وعدد من الجهات والشركات الأخرى في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويمتد البرنامج لستة أشهر بالمناصفة على مرحلتين في المرحلة الأولى تم اختيار 300 شاب من بين 1200 والتحق المتدربون بدورة في أساسيات إدارة المشاريع والمبيعات والتسويق وإدارة الابتكار والتخطيط، بالإضافة لاطلاعهم على بعض الجوانب القانونية، ليقوموا بعد ذلك بتشكيل فرق عمل تقدم تصورات لشركات كبرى في مجالات متباينة.

ومن المقرر أن يتم تصفية الثلاثمائة متدرب إلى ما بين ثلاثين إلى أربعين بالمرحلة الثانية، بعد اختيار أفضل الخطط والتصورات، لتدخل المجموعة المتبقية في خطوة النمو نحو تأسيس عشرة شركات كبرى بمساعدة كبار الخبراء وتوفير دعم مالي من الشركات الراعية وبعض رجال الأعمال.

تأتي هذه المبادرة بهدف رفع مستوى الاقتصادي القومي المصري، ودفع عجلة التنمية والاستثمار بالمجتمع، وخلق مجموعة جديدة من رجال الأعمال الشباب في مجالات مختلفة من هندسة واتصالات وتكنولوجيا وزراعة وطب وغير ذلك، والمعول عليهم إثراء السوق الاستثماري المصري.

بدأ المؤتمر في العاشرة من صباح السبت، وشهد العديد من المداخلات التوضيحية التي استمرت نحو ثماني ساعات، لينتهي اليوم بإفطار جماعي للحضور من الشباب المتدربين وممثلي الشركات والجهات المختلفة.

Masrawy

ضع رأيك هنا