تزامناً مع الاحتفال بالذكرى 99 لعيد ميلاد نجم الكوميديا المصرية اسماعيل ياسين وضع محرك البحث عبر الإنترنت “جوجل”، صورة الممثل الراحل على صفحته الرئيسية، حيث يمثل اليوم الخامس عشر من شهر سبتمبر/أيلول عيد ميلاده.

وولد ياسين في مدينة السويس، عاش طفولة بائسة وحياة غير مستقرة، حيث لم يستطع استكمال تعليمه الابتدائي، وترك المدرسة عقب وفاة أمه ودخول أبيه السجن، فعمل منادياً أمام محل بيع أقمشة، نمت موهبة الفنان.

وتأثر بعبد الوهاب وأعد لنفسه ليكون مطرباً، غنى في الأفراح والمقاهي، ثم توجه إلى القاهرة، وانضم إلى فرقة بديعة مصابني، والتفتت إليه السينما، حيث قدمه فؤاد الجزايرلي عام 1939 في فيلم خلف الحبايب، انضم إلى فرقة علي الكسار المسرحية، ولمع في إلقاء المنولوجات، وفي السينما حملت بعض الأفلام اسمه، وأسس فرقة مسرحية في الخمسينات مع أبو السعود الإبيارى.

ومن أشهر مسرحياته حبيبي كوكو، المفتش العام، اتفضل قهوة، زوج سعيد جداً، أنا عايزة مليونير، وعمل في التليفزيون، ومن أفلامه التليفزيونية وصية المرحوم، تحالفت عليه الأمراض والمتاعب في لبنان واضطر أن يلعب أدواراً قصيرة، ثم عاد إلى مصر، ليعمل في أدوار قصيرة أيضاً قبل أن توافيه المنية بأزمة قلبية، يعتبر حالة خاصة في الكوميديا المصرية، فهو صاحب أكبر عدد من الأفلام التي تحمل اسمه، استطاع بشجاعة أن يسخر من نفسه وملامحه في أفلامه.

alarabiya.net

ضع رأيك هنا