أطلق موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الأشهر بالعالم اليوم الثلاثاء أداة اجتماعية إنسانية جديدة، تحمل اسم “Organ Donor” ضمن مبادرة الموقع الإنسانية التي تهدف إلى تشجيع 900 مليون مستخدم لمساعدة المرضى في جميع أرجاء العالم وإنقاذ حياتهم عن طريق التبرع بالأعضاء.

ووفقا لما ذكره مؤسس الموقع ومديره التنفيذي “مارك زوكربيرغ” فإن “هذه الأداة البسيطة، قد تكون قادرة على نشر الوعي بأهمية مساعدة الآخرين وإنقاذ حياة الذين ينتظرون عمليات زراعة أعضاء”. مشيرا إلى أن حوالي 18 شخصا يلقون حتفهم كل يوم بسبب نقص عدد متبرعي الأعضاء، بحسب موقع slashgear.com.

كما أوضح “زوكربيرغ” أيضا أن صداقته لمؤسس شركة آبل الراحل “ستيف جوبز” هي إحدى أسباب إلهامه لمثل هذه المبادرة، بالرغم من أنه لم يتحدث معه قبل وفاته عن هذه الأداة الإنسانية، إلا أن خضوع “جوبز” لعملية زرع كبد عام 2009، التي ساهمت في إطالة عمره لفترة، هي الدافع الأكبر وراء تفكير “زوكربيرغ” لإطلاق حملة التبرع بالأعضاء التي يرعاها موقع “فيسبوك”، بالإضافة إلى محادثاته مع صديقته طبيبة الأطفال “بريسيلا تشان” بخصوص هذا الشأن. كما أكد الطبيب الجراح “أندرو كاميرون” مدير وحدة جراحة الكبد بمستشفى “جونز هوبكنز” أن توسيع نطاق الوعي عن مدى أهمية التبرع بالأعضاء ستقطع شوطاً كبيراً لحل هذه الأزمة، مضيفا إلى أن مثل هذه الأداة مع قوة موقع “فيسبوك” من الممكن أن تلعب دوراً فعالا في إنقاذ العديد من المرضى الذين يتوفون يومياً لعدم توافر عدد كافي من المتبرعين.

وعن كيفية تسجيل الشخص نفسه للتبرع بعضو، يشرح الموقع أن على المستخدم الذهاب أولا إلى الجدول الزمني الخاص به “تايم لاين” ثم النقر على أيقونة “Life Event ، ثم اختيار “Health and Wellnes” ثم اختيار الأداة الجديدة المضافة “متبرع عضو- Organ Donor”، بالإضافة إلى إمكانية المشاركة بمعلومات عن أسباب اتخاذ الشخص قرار التسجيل، متضمنا صورا أو شريط فيديو.

Alarabiya

التصنيفات: أخبار, حملات

ضع رأيك هنا