Site Loader

أطلقت شركة “مايكروسوفت” عملاق البرمجيات الأمريكية رسمياً شبكتها الاجتماعية التي تحمل اسم “so-cl” بعد استحواذها على كل من موقع “socl.com”، و”social.com”.

وأزاحت شركة “مايكروسوفت” الستار في شهر نوفمبر/كانون الأول للعام الماضي عن عزمها لتنفيذ مشروع تجريبي عبارة عن “شبكة اجتماعية” قائمة على البحث الذي يقتصر على قاعدة صغيرة ومحددة من الجمهور، لاسيما طلاب الجامعات.

وأطلقت مايكروسوفت الآن خدمتها الاجتماعية الجديدة على إيقاع هادئ دون صخب وبشكل سري، فهي متاحة في الوقت الراهن للجميع، بعد أن كانت مقتصرة سابقاً كنسخة تجريبية على عدد معين من الجامعات مثل جامعة “واشنطن” وجامعة “سيراكيوز”، وجامعة “نيويورك”.

ووفقاً لمسؤولين لدى شركة “مايكروسوفت”، فإن هذه المنصة الاجتماعية لا تهدف على الإطلاق الدخول في منافسة قوية وشرسة مع الشركات الكبرى في هذا المجال مثل موقع “فيسبوك” أو شبكة “جوجل بلس” أو غيرها من الشبكات الأخرى، بل تتجسد رسالة هذه الشبكة على وجه الخصوص في تهئية بيئة علمية وأكاديمية وبحثية متميزة للطلاب، تتيح لهم تبادل ومشاركة المعلومات والملفات مع الآخرين، وذلك من أجل تعزيز أواصر التعاون والبحث الاجتماعي بين الطلاب بعضهم البعض.

وتصف مايكروسوفت هذه الخدمة باعتبارها “تجربة البحث المفتوح” الذي يتيح تبادل نتائج البحث فيما بين المستخدمين.

وللوصول إلى هذه الخدمة ينبغي على المستخدم البالغ من العمر 18 سنة فما فوق الإعلان مباشرة عن طريق حساب المستخدم لدى موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أو من خلال حساب المستخدم لدى “ويندوز لايف”.

ومن خصائص هذه الخدمة دمج البحث والتجربة الاجتماعية معاً، فهي تتيح للطلاب التواصل والمشاركة مع الآخرين المهتمين بموضوع معين، بالإضافة إلى اكتشاف موضوعات جديدة أخرى مقترحة ومناقشتها على نطاق واسع.

كما تتميز هذه الخدمة بأنها تسمح للمستخدمين من خلال خاصية “Video-Party-Function” بإنشاء صفحة خاصة بالفيديوهات أطلقت عليه اسم “أحزاب الفيديو-Video Parties”، تتيح لهم إنشاء أو إضافة أو تجميع مقاطع فيديو معينة ومشاركتها مع الآخرين والتعليق عليها كل على حدة.

Alarabiya