indexالقاهرة في تاريخ 19 يوليو 2014

 وكانت إذاعة “صوت الوطن” الواقعة في “برج داوود” بحي “الرمال” الجنوبي قد تم استهدافها من قِبَل طائرات اﻻحتلال اﻹسرائيلي في تمام الساعة الثانية والنصف من صباح يوم 16 يوليو 2014 ، مما أسفر عنه إصابة المذيع “أحمد العجلة” برضوض خفيفة في جسمه، والمراسل “طارق حمدية” بإصابات في ساقه اليمنى كما أدى قصف المحطة إلى أضرار مادية جسيمة من ضمنها جهاز “كوارت” الخاص بالبث و سيارة المحطة الخاصة والعديد من اﻷجهزة اﻷخرى، ويذكر أن المحطة كانت قد تعرضت منذ بداية العدوان على “غزة” للتشويش واﻻختراق من قَبَل جيش اﻻحتلال، وبث رسائل التهديد ضد حركة “حماس“.

 وقالت الشبكة العربية “إن استمرار قوات اﻻحتلال اﻹسرائيلي في استهداف رجال ووسائل اﻹعلام في فلسطين ما هو إﻻ انتهاك واضح لحرية الرأي والتعبير، ومحاولة للتعتيم على ممارسات اﻻحتلال أثناء العدوان على غزة، وتعدي على حق اﻹعلاميين في فلسطين في ممارسة عملهم بأمان“

 وطالبت الشبكة العربية المنظمات الدولية المعنية بحقوق اﻹنسان والحريات بالضغط على حكوماتها لوضع حد للانتهاكات الصارخة التي تمارس ضد رجال ووسائل اﻹعلام في فلسطين، ووقف سلسلة استهداف القنوات لحرية تبادل المعلومات التي تكفلها كافة المواثيق واﻻتفاقيات الدولية، وطبقاً للمادة 19 بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

المصدر : الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

التصنيفات: بيانات الشبكة

ضع رأيك هنا