مع زيادة انتشار استخدام المحمول والإنترنت؛ أصبح من الصعب على الآباء مراقبة المحتوى الذي يطلع عليه أطفالهم على الشبكة العنكبوتية. وللخروج من هذا المأزق، حصلت مايكروسوفت مؤخرًا على براءة اختراع جديدة لأداة جديدة من شأنها أن تسمح لتحكمٍ أكبر على سلامة الأطفال عند اتصالهم بالإنترنت.

تدعى الميزة الجديدة Real-Time Parental Monitoring، وهي أداة تسمح للمستخدم أن يضع قيودًا افتراضية على الجهاز. وتستخدم تلك الحدود للتحكم فيمن يمكنه التواصل مع أطفالهم، والمحتوى المعروض لهم، والرسائل التي تصلهم – سواء نصية أو مصورة أو مقطع فيديو -، التي ربما بدون تلك القيود تعرض لهم محتوى سيئ أو فاحش على نحوٍ مفاجئ.

وبالإضافة إلى ذلك، تقوم الخدمة أيضًا بإرسال الإشعارات إلى الآباء والأمهات تلقائيًا، وإذا تم انتهاك لتلك الحدود؛ سيتم تسجيل ما يجري أو ما يصل من رسائل.

على الرغم من أن الأداة مُوَجَّه في المقام الأول للآباء والأمهات، يبدو أنه بالإمكان استخدامها في بيئات أخرى، كبيئة العمل مثلًا والتحكم فيما يقوم به الموظفون على أجهزة المنشأة.

المصدر: MSPowerUser

التصنيفات: أخبار

ضع رأيك هنا