يواصل البيتكوين منذ أيام تهاويه مع باقي العملات الإلكترونية في سوق الصرف الدولية، وهو ما يعزز المخاوف بشأن هذه العملات الافتراضية ويعيد للأذهان القلق من كونها مجرد فقاعة قد تنفجر في أي وقت.

وقد عاش البيتكوني خلال الأسبوع الماضي صعوبات كبيرة ناجمة عن انخفاض قيمته في السوق إلى جانب عدد من العملات الإلكترونية الأخرى، وقد وصلت قيمته في نهاية الأسبوع الماضي وبالضبط صباح يوم الجمعة إلى حوالي 7770 دولار بانخفاض بقيمة 15 في المئة، إلا أنه عاد للارتفاع قبل نهاية اليوم ليصل إلى قرابة 9000 دولار.

أما صباح اليوم الإثنين 5 فبراير فإن قيمة البيتكوين عادت للتهاوي من جديد تحت سقف 8000 دولار لتصل بالضبط قبل ساعات إلى قرابة 7860 دولار أمريكي بانخفاض قيمته 4.13 في المئة.

التصنيفات: أخبار

ضع رأيك هنا