يبدو أن الأيام الذهبية للبيتكوين وباقي العملات الافتراضية الرقمية قد ولت نهائيا، هذا على الأقل ما تشير إليه الأرقام الجديدة التي حققها خلال الأيام الماضية خصوصا مع توالي الضربات التي تلاقاها من شركات العالم الرقمي ومن دول العالم.

وحسب المصادر الاقتصادي فإن عملة البيتكوين الرقمية قد حققت انخفاضا قدر ما بين 3 و 7 في المئة في تداولات أمس الإثنين 26 مارس، حيث وصل إلى ما دون 8100 دولار أمريكي، وذلك في الوقت الذي كان قد حقق فيه خلال نهاية العام الماضي وبداية العام الجاري رقما قياسيا فاق 20.000 دولار.

ويعود هذا الأمر حسب مراقبين إلى الضربات التي تلقاها البيتكوين وباقي العملات الرقمية من طرف شركات تقنية كبيرة كجوجل وفيسبوك ثم مؤخرا تويتر، حيث رفضت هذه الشركات جميع الإعلانات الخاصة بالعملات الرقمية، فيما انضافت روسيا مؤخرا إلى لائحة الدول التي حظرت التعامل بها أو قررت تقنينها.

التصنيفات: أخبار

ضع رأيك هنا