Site Loader

منذ ظهور وباء فيروس كورونا المستجد خلال الشهور الماضية، اتضحت أهمية تدابير الحجر الصحي من أجل الحد من انتشار هذا الفيروس الخطير، و قد حاولت المنظمات المختصة و الدول حث المواطنين على البقاء في منازلهم و عدم الخروج إلا للضرور، وذلك بكل الوسائل المتاحة.
من جهتهم فإن كبار عمالقة صناعة الترفيه و الألعاب الإلكترونية دشنوا حملة إلكترونية لحث المستخدمين على الالتزام بتدابير الحجر الصحي خلال فترة الطوارئ الصحية و الاكتفاء باللعب على منصات الألعاب، و قد أطلقت مبادرة تحت إسم Play Apart Together، و هي الحملة التي عرفت مشاركة شركات كبرى في هذا المجال كـ Activision Blizzard و Big Fish Games و Twitch و يوتيوب و غيرهم

لكن المثير أن هذه الحملة كانت مدعومة من منظمة الصحة العالمية WHO و التي لطالما اعتبرت أن إدمان الألعاب الإلكترونية يعد واحدا من أخطر أشكال الإدمان بل و صنفته على أنه مرض نفسي، لكن المنظمة أصبحت تدعم في هذه الظروف مجهودات صناعة الألعاب الإلكترونية في حث الناس على البقاء في البيوت و كذلك الإلتزام بالمعايير الجديدة كالتباعد الاجتماعي و النظافة الشخصية.