Site Loader

أعلنت منصة تيليجرام عن حصول المجموعات على الدردشات الصوتية الجماعية المستمرة التي يمكن للأعضاء الانضمام إليها ومغادرتها كما يحلو لهم.

وكانت تيليجرام قد وسعت منذ عام 2013 تعريف الدردشات الجماعية عبر إضافة ميزات، مثل: الردود، والإشارات مع الإشعارات الذكية، واستطلاعات الرأي المتقدمة، وأدوات الإدارة، وإحصاءات المجموعة، مع السماح بوجود مئات الآلاف من الأعضاء ضمن كل مجموعة.

ويمكن الآن أن تصبح أي مجموعة تيليجرام بمنزلة غرفة للدردشة الصوتية العاملة دائمًا.

وتعمل الدردشات الصوتية بالتوازي مع الاتصالات القائمة على النصوص والوسائط، مما يضيف طبقة جديدة من المحادثات المؤقتة إلى المجموعة، كما يمكن استخدامها كمساحات مكتبية افتراضية للفرق.

وبالرغم من أن الدردشات الصوتية ليست مكالمات جماعية، إلا أنها يمكن أن تحقق أهدافًا متشابهة، كما أنها توفر المرونة المطلوبة.

وتحتوي المجموعات ذات الدردشات الصوتية النشطة على شريط خاص في الجزء العلوي يُظهر من يتحدث في الوقت الحالي وحتى مدى ارتفاع صوته، ويمكن أن يساعدك هذا في اختيار اللحظة المناسبة للانضمام.

بعد الانضمام إلى المحادثة الصوتية، يمكنك التنقل بحرية ضمن التطبيق وتصفح المحادثات وإرسال الرسائل.

وتظل متصلاً بالمحادثة وتظل عناصر التحكم في الميكروفون موجودة عبر الشاشة، بحيث يمكنك كتم صوتك وإعادة صوتك بسرعة في أي وقت.

وإذا كنت تستخدم نظام أندرويد، فيمكنك الاستمتاع بتجربة المحادثة الصوتية الكاملة باستخدام الأدوات المصغرة لواجهة المستخدم العائمة على مستوى النظام، التي تعرض عناصر التحكم بالميكروفون ومن يتحدث حاليًا، حتى عندما يكون تيليجرام في الخلفية.

ويمكنك الدردشة مع أي شخص متصل بالإنترنت أو دعوة المزيد من الأشخاص، وتستوعب المحادثات الصوتية بضعة آلاف من المشاركين، مما يعني إمكانية استخدامها من أجل كل شيء، مثل استشارة أفراد العائلة أثناء التسوق.

وتعرض المحادثات الصوتية رسومًا متحركة، وتأمل تيليجرام أن تغير هذه الميزة الطريقة التي يتعاون بها الأشخاص ويظلون على اتصال.

وتعمل المنصة على تحسينها في الأسابيع المقبلة، والاستماع إلى ملاحظاتك، وتحسين منع الضوضاء، وإضافة المزيد من الميزات، مثل مشاركة الفيديو والشاشة.

وأوضحت المنصة أنها حسنت الملصقات المتحركة لتحقيق الكفاءة وتقديم الرسوم المتحركة السلسة بمعدل 180 إطارًا بدقة لا نهائية بحجم أقل من 50 كيلوبايت.

ويمكن للمستخدمين عبر أجهزة أندرويد الآن نقل بيانات تطبيق تيليجرام من وحدة التخزين الداخلية إلى بطاقة SD الخاصة بهم، مما يسمح لأولئك الذين لديهم الحد الأدنى من التخزين بحفظ المزيد من الوسائط والملفات.
المصدر : https://aitnews.com