Site Loader

مثل باقي شركات التجارة الإلكترونية، عاشت شركة Alibaba الصينية سنة مميزة حققت فيها أرباحا كبيرة، و ذلك بسبب ارتفاع الطلبيات نتيجة وباء فيروس كورونا الذي منع الكثير من الناس من القيام بعملية الشراء المباشرة، كما أن يوم العزاب الصيني في شهر نوفمبر الماضي حقق للشركة أرباحا ضخمة و غير مسبوقة.

لكن شركة Alibaba الصينية تواجه مشاكل كبيرة في بلدها الأم الصين ما قد يكسر نجاحها على المستوى العالمي، حيث بدأت السلطات الصينية في التحقيق في تهم جديدة تهم شركة Alibaba فيما يتعلق بعمليات الاحتكار و استغلال الوضع المهيمن التي تتهم بها شركة التجارة الإلكترونية، حيث تقول المصادر نقلا عن شكاوى بعض الجهات إن Alibaba تجبر التجار على بيع منتجاتهم وبضائعهم حصريا على منصتها، و لكن بعض الجهات تقول أن القضية مجرد انتقام من السلطات الصينية.

فبحسب صحيفة الفينانشال تايمز البريطانية فإن القرار الجديد جاء ردا على انتقادات وجها المؤسس و المدير التنفيذي لشركة Alibaba الصيني “جاك ما” لقطاع البنوك المملوكة للدولة الصينية بالإضافة إلى المؤسسات المنظمة للقطاع المالي في البلاد، و تقول الصحيفة أن القرار الجديد لم يكن الأول من نوعه في الفترة الأخيرة، حيث سبقه إلغاء الاكتتاب العام الأولي لمجموعة Ant Group في اللحظة الأخيرة بالإضافة إلى تغريم مجموعة Alibaba الأسبوع الماضي لفشلها في الإبلاغ عن صفقة استحواذ.

و تواجه مجموعة Alibaba العملاقة مشاكل كبيرة حاليا في الصين مع السلطات الصينية في ما تقول المصادر الصحافية أن المشاكل هي سياسية و ليست اقتصادية أو قضائية.

المصدر : https://www.th3professional.com/2020/12/alibaba.html