Site Loader

تضيف Extreme E فريق سباق رئيسي آخر إلى دوريها عبر الطرق الوعرة الكهربائية. وكشف فريق سباق ماكلارين أنه ينضم إلى الموسم الثاني من Extreme E في عام 2022.

وتمثل Extreme E سلسلة سباقات دولية عبر الطرق الوعرة مصدق عليها من قبل الاتحاد الدولي للسيارات. وتستخدم سيارات الدفع الرباعي الكهربائية للسباق في الأجزاء النائية من العالم، مثل غابات الأمازون المطيرة أو القطب الشمالي.

ويفتتح فريق سباق ماكلارين فصلاً جديدًا في رياضة السيارات في عام 2022 مع انضمامه إلى Extreme E.

اقرأ أيضًا: أغلى السيارات الكهربائية على هذا الكوكب

ويتنافس الفريق في البطولة العالمية المكونة من خمس سباقات، مما يساعد على تسريع أجندة الاستدامة والتنوع الخاصة بالفريق، مع الوصول إلى معجبين وشركاء جدد، وتنمية علامة ماكلارين التجارية وامتيازها.

ويسلط دوري Extreme E الضوء على تأثير تغير المناخ في بعض أكثر البيئات النائية في العالم، ويشجع على اعتماد المركبات الكهربائية لتمهيد الطريق لمستقبل منخفض الكربون.

وبينما لم تختر ماكلارين السائقين بعد، فقد أشارت إلى أنها تستخدم أفرادًا لم يكونوا ضمن برنامج Formula 1 الخاص بها.

اقرأ أيضًا: فولكس فاجن وتيسلا تطوران سيارات كهربائية رخيصة

وتحدد القواعد فريقًا صغيرًا في أي حدث مع سائقين ومهندس وأربعة ميكانيكيين. وتهدف ماكلارين من خلال المشاركة إلى تعزيز أجندة الاستدامة الأكبر، ناهيك عن المساواة (لكل فريق رجل وسائق واحد).

ماكلارين تنضم إلى Extreme E:

ترى ماكلارين أن هذه فرصة للوصول إلى جمهور جديد من خلال تنسيق السباق غير المعتاد لـ Extreme E.

ولم يكن صانع السيارات الخارقة غريبًا عن السباقات الكهربائية عندما دعم Formula E في مرحلة مبكرة جدًا، بما في ذلك مجموعة نقل الحركة في الموسمين الأولين.

اقرأ أيضًا: 4 أدوات مميزة لعمل قرعة الكترونية عبر فيسبوك

وفي الوقت نفسه، بالنسبة لـ Extreme E، يعد هذا فوزًا كبيرًا. وفي حين أن لدى السلسلة عدد قليل من الفرق الرفيعة المستوى، بما في ذلك فريق لويس هاميلتون، فإنه لا يوجد العديد من صانعي السيارات الرئيسيين الذين ألقوا بثقلهم الكامل وراء الدوري.

اقرأ أيضًا: آبل تواصل تطوير السيارة الكهربائية الذاتية القيادة

ولن يؤدي انضمام ماكلارين بالضرورة إلى دخول العلامة التجارية الكبيرة للسيارات، ولكنه يمنح Extreme E مستوى إضافيًا من المصداقية في لحظة حاسمة.

وتتمثل مهمة Extreme E في استخدام الرياضة لبناء الوعي وتسريع ابتكارات التكنولوجيا النظيفة التي تفيد صناعة التنقل.

المصدر : https://aitnews.com