Site Loader

إستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان بشدة اليوم ما قام به مسلحين يمنين قريبين من الحكومة اليمنية أول أمس الثلاثاء بإقتحام مقر صحيفة الاضواء في مدينة صنعاء ، و الاعتداء على طاقمها و اختراق موقعها الإلكتروني على خلفية موافقها المناوئة لسياسات نظام الرئيس اليمنى على عبد الله صالح.

و قد إقتحم مقر صحيفة الاضواء المستقلة فجر أول أمس الثلاثاء على يد مجموعة من المسلحين الذين قاموا بالاعتداء على طاقم الصحيفة و عبثوا بمحتويات المقر و صادروا عدد من أجهزة الكمبيوتر كما تعرض موقع“ الأضواء نت” http://www.aladhwaa.net/ للقرصنة

و يذكر ان هذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها موقع ” الأضواء نت “للقرصنة فقد تم اقتحامه مرتين من قبل فى اقل من ثلاثة أشهر بسبب مواقف الجريدة الجريئة التي تفضح ممارسات النظام اليمنى القمعية و العنيفة فى مواجهة التظاهرات السلمية المطالبة بإسقاط النظام و رحيل الرئيس اليمنى على عبد الله صالح

ويعد الوضع الحقوقي في اليمن فى إنحدار مستمر خاصة على مستوى الحريات الصحفية و الاعلامية و حق الاعتصام السلمي فقد صادرت السلطات اليمنية العديد من الصحف و تعرض الكثير من الصحفيين و الاعلاميين الى سلسلة من الاعتداءات بل و إلى محاولات للخطف مثلما حدث فى حالة عبد الكريم الخيوانى

و قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ” النظام اليمنى ينتهج القمع و المصادرة و الحجب و ﻻ يحترم حرية الرأي و التعبير و ﻻ يستجيب للنداءات المتعددة من المجتمع الدولي و اصبح وضع حرية الصحافة فيه فى غاية التدني لما يتعرض له الصحفيين و الاعلاميين من انتهاكات بصورة يومية “

و أضافت الشبكة العربية”النظام اليمنى لم يتعلم الدرس بعد و مازال يقوم بممارسات قمعية تعتيمية لن تفضى إلا لمزيد من الرفض له, و تطالب الشبكة المجتمع الدولي بتكثيف الضغوط على السلطات اليمنية من أجل ضمان حقوق الصحفيين و الاعلاميين “