Site Loader

كشفت “كنجستون ديجيتال أوروبا “عن الأقراص الفلاشية الخارجية HyperX® MAx3.0 وتتسم هذه الأقراص الفلاشية الخارجية المتوافقة مع منافذ “يو إس بي 3.0” بهيكليتها الخارجية المقاومة للصَّدمات وسرعتها الفائقة، والمتوافقة مع المعيار SuperSpeed USB الذي يضمن سرعة نقل تصل إلى عشرة أضعاف السرعة المتاحة عبر منافذ “يو إس بي 2.0”.

وتُعدُّ هذه الأقراص متمِّمة لفئة حلول الذاكرة DRAM من كنجستون، وهي مثالية للمستخدمين ممَّن يحتاجون إلى الانتقال والتنقل بكميَّة هائلة من المواد الرقمية بفضل هيكليتها الفلاشية، وذلك وفقا لما ذكره مسؤولون في الشركة.

وصُمِّمت تلك الأقراص الفلاشية الخارجية لدعم المستخدمين المحترفين وكذلك المستخدمين العاديين الباحثين عن سرعة نقل بيانات خاطفة إلى حواسيبهم وتخزين كمية هائلة من المواد الرقمية على أقراص متنقلة مثل نقل أفلام الفيديو فائقة الدقة أو الصُّور غير المُعدَّلة وغيرها من الملفات الضخمة حيث تتم هذه العملية بسرعة خاطفة بفضل توافق الأقراص الجديدة مع منافذ “يو إس بي 3.0″، بعد أن كانت تلك العملية تستغرق وقتاً طويلاً مع حلول التخزين المتوافقة مع منافذ “يو إس بي 2.0”.

وتوفر الأقراص سرعة قراءة تصل إلى 195 ميغابايت/ثانية، وسرعة كتابة تصل إلى 160 ميغابايت/ثانية عند استخدامها مع حواسيب مزوَّدة بمنافذ “يو إس بي 3.0″، كما أنها متوافقة مع الحواسيب المزوَّدة بمنافذ “يو إس بي 2.0”. وكمثال على سرعتها الخاطفة، وخلال الاختبارات الداخلية المكثفة تمّ نقل ملف فيديو بحجم 10 جيجابايت خلال دقيقة و12 ثانية إلى الأقراص الفلاشية الخارجية HyperX® MAX 3.0 من نظام مزوَّد بمنافذ “يو إس بي 3.0″، فيما وصلت الفترة الزمنية اللازمة لنقل الملف نفسه من نظام مزوَّد بمنافذ “يو إس بي 2.0” إلى 5 دقائق و52 ثانية.

وأوضحت الشركة أن الأقراص HyperX® MAX 3.0 بسَعَة 64 و 128 و 256 جيجابايت، وقد بدأ توريدها إلى الموزعين المعتمدين ومتاجر التجزئة حول العالم اعتباراً من شهر ديسمبر، وهي محمية بضمان لمدَّة ثلاثة أعوام ودعم تقني على مدار الساعة طوال أيام العام.

المصــــــــــــدر:http://www.alarabiya.net

التاريـــــــــــخ:18\1\2011

تاريخ زيارة الموقع:18  \1\2011
ويمكنك تصفحه من خلال : http://www.alarabiya.net/articles/2011/01/18/133930.html