Site Loader

sudiaالقاهرة في 15 يناير 2014

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم، الأحكام الصادرة من محاكم سعودية بحق نشطاء الأنترنت وأصحاب الرأي علي خلفية تعبيرهم السلمي عن آراءهم علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض قد أصدرت في الثاني عشر من يناير حكمًا يقضي بسجن المعتقل الشاب ” مجتبى علي الصفواني” البالغ من العمر ثمانية عشر عاماً, من أهالي العوامية لمدة ثلاثة عشر سنة، وإيقاف تنفيذ أربعة سنوات من الحكم، وذلك بتهمة المشاركة في التظاهرات السلمية التي تشهدها المنطقة الشرقية منذ فبراير ٢٠١١ .

وكانت قوات الأمن قد اعتقلت الشاب في في يونيو 2012 , بمركز شرطة العوامية عند مراجعته المركز برفقة أحد أفراد عائلته،وتم نقله في العاشر من سبتمبر 2013 , من سجن الأحداث ” دار الملاحظة الاجتماعية في الدمام ” إلى المباحث العامة بالدمام بسب إكماله السن القانوني , بعد أن قضى سنة وأربعة أشهر من الاعتقال.

وفي السياق ذاته أصدرت محكمة الرياض الجزائية يوم السبت الحادي عشر من يناير, حكمًا يقضي بسجن كل من ” عبد الحميد العامر” من مدينة الأحساء لمدة عشر سنوات وسجن “صالح الشايع” من مدينة الأحساء لمدة خمس سنوات, بتهمة الكتابة على صفحات ( الفيس بوك )، علي خلفية مطالبتهما بالإفراج عن الشيخ توفيق العامر.

وقالت الشبكة العربية “إن الأحكام الصادرة بحق النشطاء والمواطنين علي خلفية تعبيرهم عن آراءهم بصورة سلمية سواء علي مواقع التواصل الاجتماعي أو المشاركة في التظاهرات السلمية، يعد حلقة جديدة من حلقات استهداف النظام السعودي للنشطاء وأصحاب الرأي، وتكميم أفواه المعارضين لها مستخدم في ذلك القضاء غير المستقل الذي يصدر أحكامًا فجة بحق النشطاء”.

وأوضحت الشبكة العربية أن النظام السعودي وأجهزته الأمنية والقضائية أصبح عقبة أمام أي تحول ديمقراطي على الأراضي السعودية.

وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن النشطاء الصادر بحقهم أحكام إدانة وضمان سلامتهم وعدم ملاحقتهم قانونيًا.

لمزيد من المعلومات

http://www.anhri.net/?p=87284

http://www.anhri.net/?p=88669

المصدر

الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻹنسان