Site Loader

حضر الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الاثنين فعاليات اللقاء العلمي الذي ينظمه معهد تكنولوجيا المعلومات ITI التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالاشتراك مع مجلس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأكاديمية البحث العلمي، ولجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية بالمجلس الأعلى للجامعات.

ودارت فعاليات اللقاء حول تفعيل تكنولوجيا الحوسبة السحابية في مصر خلال السنوات القادمة، ويأتي هذا اللقاء في إطار تفعيل دور معهد تكنولوجيا المعلومات لمواكبة أحدث التوجهات التكنولوجية العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

شارك في اللقاء نخبة من قيادات وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ولفيف من رؤساء وأساتذة الجامعات المصرية وممثلي الشركات العالمية والمصرية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وصرح الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن الوزارة تولى اهتماما كبيرا بموضوع الحوسبة السحابية التي تعد من أحدث التقنيات على مستوى العالم وأصبحت من أولويات تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال المرحلة القادمة، مضيفا أن الوزارة قد تبنت التوعية بأهمية المفاهيم الجديدة لهذه الصناعة الواعدة والعمل على تنمية الكوادر البشرية المتميزة في هذا مجال التطبيقات على الحوسبة السحابية.

وأضاف عثمان أن الوزارة عمدت إلى تشجيع الشركات العالمية على إنشاء مراكز للحوسبة السحابية لها في مصر مثل شركة مايكروسوفت وشركة IBM وغيرها من الشركات العالمية المتخصصة، ثم جاء هذا التعاون المثمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويمثلها معهد تكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ويمثلها جامعة أسيوط لإنشاء أول مركز تميز استرشادي للحوسبة السحابية بجامعة أسيوط بالتعاون مع إحدى شركات القطاع، وهيئة تنمية صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك للاستفادة من القدرات والمهارات المتميزة لشباب الجامعات في صعيد مصر.”

وصرح الدكتور/ عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن هذا اللقاء يأتي في إطار تفعيل الشراكة بين الجهات العلمية والجهات الخدمية في مصر بهدف الاستفادة من إمكانيات البحث العلمي في خدمة التنمية المجتمعية على كافة الأصعدة، مشيرا إلى أن ما شهده قطاع الاتصالات في هذا المجال يعد نموذجا يحتذي به في هذا الشأن، وأكد السيد الوزير على أن مصر لديها من الإمكانيات البشرية والمادية والعلمية ما يؤهلها لان تنافس بقوة على أعلى مستوى في العالم، وكذلك لدينا من الكوادر البشرية العلمية المنتشرة في جميع المراكز البحثية في العالم وهى على أتم الاستعداد لخدمة بلدها مصر في شتى القطاعات ولكنها تنتظر الفرصة لتقديم كل ما لديها من اجل رفعة وطنها مصر، مضيفا إلى أننا على ثقة تامة من أننا سوف نخرج من هذا اللقاء المتميز بالعناصر والتطبيقات التي تخدم هذه الصناعة، وخارطة طريق تضعنا على المسار الصحيح لانطلاق هذه الصناعة من مصر.”

كما صرح الدكتور محمد سالم رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات بأن المعهد قد قام بتنظيم مؤتمر حول الحوسبة السحابية في شهر ديسمبر 2010 وتم خلاله مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالحوسبة السحابية وتطبيقاتها. وضم المؤتمر آنذاك حلقات نقاشية تحدثت عن دور الصناعة في تنمية البحث والتطبيق في مجال الحوسبة السحابية إيمانا بأهمية الحوسبة السحابية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مضيفا أن مركز التميز الاسترشادي بجامعة أسيوط سوف يلعب دورا كبيرا في إثراء العاملين بتكنولوجيا المعلومات في الوجه القبلي بالتطبيقات الحديثة الخاصة بالحوسبة السحابية.

مصراوي